10 نصائح طريقة كتابة سيرة ذاتية عربى وانجليزى بأحترافية|CV

10 نصائح طريقة كتابة سيرة ذاتية عربى وانجليزى بأحترافيةCV

السيرة الذاتية أو cv من أولى خطوات التقديم على أي وظيفة ، لأنها الطريقة الوحيدة للتعريف بالشركات والمؤسسات ، والتعريف بالشهادات الأكاديمية والعلمية والمهارات المهنية والخبرات السابقة التي يمتلكها صاحب السيرة الذاتية.

وإذا كنت ترغب في الحصول على فرصة عمل فعليك كتابة سيرتك الذاتية بشكل احترافي ، وبأسلوب أنيق وخالي من الأخطاء ، كما يجب أن تكون خالية من الكذب وعدم المبالغة.

السيرة ذاتية | CV

عادة ما تكون السيرة الذاتية هي المعيار الأساسي لقبول أو رفض طلب لوظيفة أو عمل. قد تمتلك كل المؤهلات والمهارات والخبرات التي تؤهلك لهذه الوظيفة ، لكن سيرتك الذاتية لا تعبر عنك بشكل صحيح ولا تُكتب بالشكل الذي يناسبك.
السيرة الذاتية هي التي تحدد الانطباع الأول للشخص المتقدم للوظيفة قبل صاحب العمل ، لذلك يجب الاهتمام بكتابتها بشكل جيد ، ويجب أن تأخذ الوقت الكافي لصياغتها وتنسيقها.

البيانات الشخصية

تحتوي السيرة الذاتية على العديد من المعلومات الشخصية ، مثل الشهادات التعليمية والجامعية والوظائف والمهارات والخبرات السابقة.

1- المعلومات الشخصية

  • الاسم.
  • تاريخ الميلاد.
  • الجنسية.
  • الحالة الاجتماعية.
  • العنوان.
  • أرقام الهواتف.
  • البريد الإلكتروني.
  • عنوان صفحة الويب الشخصية.

2- المؤهلات الأكاديمية والعلمية

  • اسم المؤهل والتقدير.
  • اسم المؤسسة التعليمية، الجامعة أو المعهد أو الكلية الذي حصلت منه على الشهادة.
  • تاريخ الحصول على المؤهل.

3- الخبرات الوظيفية

  • اسم العمل.
  • المهام الوظيفية.
  • المناصب والمسؤوليات.
  • الفترة الزمنية من بداية العمل وحتى تركه.
  • أسباب ترك العمل.

4- الدورات التدريبية و الكورسات

  • اسم الدورة أو الكورس.
  • اسم المكان المنظم للدورات.
  • فترة الحصول على الدورة.

6- المهارات المكتسبة

  • توضيح المهارات المهنية أو الشخصية التي يتمتع بها صاحب السيرة، مثل:
  • مهارات الحاسوب.
  • رخصة القيادة.

7- الهوايات

على طالب العمل ذكر الهوايات، والأنشطة التي يتميز بها في السيرة الذاتية من الأمور الهامة، وهذه الهوايات تساعد الشركة أو المؤسسة المتقدم إليها على التعرف بطالب العمل بشكل شخصي.

8- اللغات

  • اللغة الأم.
  • اللغات الأخرى التي يتقنها طالب العمل.
  • تحديد مستوى اللغة في المحادثة والكتابة.

9- أعمال تطوعية

على طالب العمل تقديم وإظهار الأعمال التطوعية التي قام بها، ونوع العمل التطوعي والخدمات التي قدّمها، وكذلك يجب ذكر اسم المنظمة التي تطوع فيها.

10- الجوائز التى حصلت عليها

على طالب العمل ذكر كل الجوائز التي حصل عليها، سواء في المرحلة المدرسية أو الجامعية، أو خلال حياته المهنية أو التطوعية.

11- ذكر أشخاص يشهدون لك

من الأشياء المهمة التي يغفل عنها كثير من الناس عند كتابة المعلومات الشخصية في السيرة الذاتية التوصية ، وهي ذكر اسم شخصين ، أو 3 أشخاص يشهدون لك بالخبرة والكفاءة ، مثل مديرك السابقين ، أو زملائك. -العاملين ، ومن المهم ذكر اسم الشركة التي يعملون بها والبريد الإلكتروني الخاص بهم.

الأخطاء إملائية

تشير الأخطاء الإملائية في السيرة الذاتية إلى أن الشخص المتقدم للوظيفة لا يستطيع الكتابة بشكل جيد ، وهو أحد أساسيات القبول في أي وظيفة.

لذلك احرص عند كتابة السيرة الذاتية على خلوها تمامًا من الأخطاء اللغوية سواء كانت نحوية أو هجائية ، فهذا يشجع صاحب العمل على قراءتها بالكامل ، ويعطيه انطباعًا جيدًا عن صاحب السيرة.


لذلك لا ترسل سيرتك الذاتية دون مراجعتها واطلب من شخص آخر قراءتها للتأكد من عدم وجود أخطاء.

كيفية الكتابة والتنسيق

إنه التنسيق الجيد والمناسب مع تسلسل بسيط للمعلومات في السيرة الذاتية الذي يشجع صاحب العمل على قراءتها بالكامل.

عند كتابة سيرتك الذاتية ، تأكد من تقديم بياناتك الشخصية ومواهبك وقدراتك ومسارك المهني والعلمي بأفضل طريقة.

فيما يلي بعض النصائح المهمة التي يجب اتباعها عند كتابة سيرة ذاتية احترافية:

  • كتابة المعلومات الشخصية بدقة ، مثل الاسم والعنوان ومعلومات الاتصال.
  • تنظيم المعلومات بطريقة بسيطة وأنيقة وترتيب الأفكار.
  • الوضوح التام في جميع المعلومات الواردة في السيرة الذاتية.
  • يجب أن تكون المعلومات الواردة في السيرة الذاتية صحيحة وخالية من الأكاذيب والتزوير وبدون أي مبالغة.
  • يذكر التفاصيل بإيجاز وإيجاز.
  • تجنب الأخطاء النحوية والإملائية.
  • يجب ألا تقل سيرتك الذاتية عن صفحة واحدة ولا تزيد عن 3 صفحات.
  • لا تذكر أي توقعات بشأن الراتب الذي تحلم بالحصول عليه.
  • لا تذكر أي شيء عن شؤونك الشخصية أو العائلية ، والاستثناء الوحيد هو الحالة الاجتماعية متزوج أو أعزب.
  • لا تسيء إلى الشركة التي اعتدت العمل بها أو مديرها أو زملائك السابقين.
  • يجب التأكد من أن السيرة الذاتية تحتوي على جميع المعلومات الشخصية مثل الاسم والعنوان.
  • يجب عليك كتابة معلومات حول هدفك من هذه الوظيفة.
  • يجب عليك كتابة جميع المهارات ذات الصلة بالوظيفة التي تتقدم لها.
  • يجب أن تختار الكلمات المناسبة في كتابة السيرة الذاتية ، ويجب أن تكتب سيرة ذاتية قصيرة وموجزة وشاملة لجميع إنجازاتك.
  • يمكنك استخدام كلمات مثل المطور والمحسن والإدارة ، لكن لا تستخدم كلمات مثل مطور أو محقق.
  • لا يفضل كتابة فقرات كبيرة في السيرة الذاتية ، يجب كتابة فقرات قصيرة ومختصرة.
  • ضع قائمة بخبراتك والوظائف التي عملت بها من الأحدث إلى الأقدم.
  • يجب ألا يقوم طالب الوظيفة بتزوير الخبرات والوظائف التي عمل بها ، وذلك لسهولة اكتشاف هذه الأكاذيب.
  • يجب عليك كتابة عدة أرقام يمكنهم من خلالها الاتصال بك.

صاحب العمل

مع زيادة الباحثين عن فرصة عمل أصبح معظم أصحاب العمل يفضلون كتابة السيرة الذاتية المفصلة للتمييز بين المتقدمين.

لذا توجد بعض الأمور التي تلفت نظر صاحب العمل عند قراءة السيرة الذاتية للمتقدم للوظيفة، ومنها:

1- الصورة الشخصية

يستطيع صاحب العمل من خلالها التعرف على ملامح وسمات الشخص المتقدم للعمل.

2- تأكيد المعلومات

من المهم أن تكون خبراتك ومعلوماتك مدرجة بمستندات ووثائق تؤكد صحة المعلومات الواردة في السيرة.

3- الغرض من الوظيفة

من الأمور الجيد أن تذكر الغرض والسبب الذي جعلك تتقدّم للوظيفة، فهذا سيعطي لصاحب العمل فكرة أفضل عن طموحاتك ورغباتك.

CV

يوجد العديد من السير الذاتية مثل:

1- سيرة ذاتية للطلاب بـ«المرحلة الثانوية»

كتابة السيرة الذاتية في المرحلة الثانوية من أصعب السير الذاتية، وهذا لأنها تعتبر مبكرة جداً ولا يوجد الكثير يكتب بها.

ولكن قد يحتاجها الطالب للحصول على المنح الدراسية، كما أنها تفيد لمحبي التطوع في العطلات الصيفية، أو المشاركة في المخيمات التدريبية.

على صاحب هذه السيرة مراعاة التالي:

الاختصار في كتابة هذه السيرة، وهذا بسبب عدم وجود خبرات كافية يمكن كتابتها بالسيرة.

يجب كتابة النشاطات السابقة والأعمال التطوعية أيضاً، وهذه النشاطات تعتبر ميزة لصاحب السيرة، لأنها تظهره فرداً مشاركاً ومتفاعلاً بالمجتمع، وهذا شيء محبذ لأصحاب الأعمال.

في كتابة هذه السيرة يجب ذكر الهوايات والاهتمامات الخاصة بك، وهذا الشيء قد يساعدك على جعل السيرة الذاتية مميزة عن غيرها.

وإذا كانت لديك هوايات لها علاقة بالفرصة التي تتقدم لها فيجب عليك كتابتها لتسهيل حصولك على هذه الفرصة.

2- كتابة سيرة ذاتية للطلاب الجامعيين

على الطالب الجامعي إنشاء سيرة ذاتية تمكنه من الحصول على الوظائف التدريبية، ولهذا يحتاج إلى كتابة سيرة مهنية تظهر خبرته حتى وإن كانت قليلة.

ويحتاج أيضاً الطالب الجامعي إلى الأعمال التدريبية والأعمال التي بدوام جزئي حتى يزيد من خبرته في الحياة العملية، وهذا يسهل دخوله لسوق العمل عقب تخرجه في الجامعة.

ليس العمل فقط بل يمكن أن يحتاج الطالب الجامعي لسيرة ذاتية للتقديم لمنح الدراسات العليا في الدول الأخرى أو داخل البلاد.

على الطالب أن ينتبه في كتابة السيرة الذاتية الخاصة به إلى الاختصار وعدم الإطالة في كتابتها، وألَّا تتجاوز الصفحة الواحدة.

كما يجب عليه ذكر الخبرة المكتسبة في الأعمال السابقة وهذا من الوارد جداً أن يكون قليلاً نظراً لصغر سن صاحب السيرة.

يجب على صاحب السيرة كتابة الإنجاز العلمي الذي حصل عليه، مثل المواد التي يدرسها وغيرها.

3- سيرة ذاتية للخريجين الجدد

هذه المرحلة مهمة جداً لتحضير سيرة ذاتية، فإن كنت لم تستطع كتابة سيرة ذاتية بالمرحلة الثانوية والجامعية فيجب عليه كتابة سيرة ذاتية فور تخرجك للتقديم للوظائف.

وهذا شيء ضروري حتى تستطيع غزو سوق العمل، يجب أن تتميّز كتابة هذه السيرة الذاتية بالتالي:

  • الاختصار في كتابتها، يجب كتابة خبراتك السابقة بإيجاز واختصار.
  • في عدة نقاط يجب عليك توضيح اهتماماتك وخبراتك العملية.
  • عليك ذكر التدريب الذي حصلت عليه سابقاً.
  • وفي حال عدم حصولك على تدريبات عليك أن تذكر الوظائف الحرة التي عملت بها.
  • ولكن عليك ذكر الوظائف التي تفيد في العمل الذي ترغب في التقدم له، وهذا الشيء يجعلك مميزاً للحصول على هذا العمل.
  • على صاحب السيرة الذاتية كتابة جميع المراحل التعليمية التي مر بها ولكن هذا يجب كتابته من الأحدث للأقدم.

4- السيرة الذاتية الزمنية

هذه السيرة يمكن أن تكون طويلة أو قصيرة لا يشترط شيء معين، وهذا يعود لخبرة صاحب السيرة وإنجازاته التي حققها.

  • على صاحب هذه السيرة أن يكتب كل وظائفه وخبراته بتسلسل زمني من الأحدث للأقدم.
  • عليه ذكر الخبرات المكتسبة من كل أعماله السابقة مع ذكر المهامّ المكلف بها في كلّ وظيفة.

5- السيرة الذاتية المبنية على مهارة صاحبها

هذه السيرة الذاتية مفيدة لمن لديهم خبرات مهنية كبيرة تفوق مستواهم الأكاديمي.

فإن لم تكن حاصلاً على شهادة جامعية يمكنك أن تكتب هذه السيرة والتي تعرف بالـ Skill-Based CV.
  • عليك جذب انتباه أصحاب القرار في هذا العمل، وإبهارهم بمهارتك العملية.
  • يجب أن تكون مختصراً في كتابة المؤهلات الأكاديمية.
  • تسليط الضوء على مهاراتك وخبراتك، كما يجب تقسيم هذه الخبرات إلى مهارات كتابية ومهارات التواصل وغيرها.
  • يجب أن تظهر الوظائف التي عملت بها، والتي اكتسبت منها هذه المهارات.

هناك العديد من السير الذاتية التي يمكن تقديمها لمكان العمل، مثل:

  • السيرة الذاتية الورقية.

السيرة الذاتية الورقية، تكتب على أوراق ويمكن إرسالها لمكان العمل عن طريق البريد أو تسليمها ذاتياً في مكان العمل.

يمكنك استخدام البوربوينت لعمل سيرة ذاتية جاهزة

كانت هذه الطريقة هي الأكثر انتشاراً في الفترة السابقة، ولكن انتشرت عدة طرق مؤخراً تقدمت على هذه الطريقة ما جعلها وسيلة قديمة للتقديم في الوظيفة.

  • السيرة الذاتية الإلكترونية.

صارت السيرة الذاتية الإلكترونية من أكثر الطرق شيوعاً في وقتنا الحالي.

فيمكن كتابتها وإرسالها بسهولة عن طريق رسائل البريد الإلكتروني لمكان العمل أو لمتخذ القرار.

مؤخراً بدأت الشركات والمؤسسات في وضع نماذج جاهزة لكتابة السيرة الذاتية، كل ما عليك هو الدخول إلى موقعها الإلكتروني وملء بياناتك ومعلوماتك وخبراتك السابقة، ومن ثم ترسل هذه السيرة الذاتية لمكان العمل.

  • السيرة الذاتية المصورة

ظهر مؤخراً نوع جديد من أنواع السير الذاتية، وهو السيرة الذاتية المصورة، وهذا عن طريق تقديم فيديو لصاحب السيرة يقدم فيه نفسه وخبراته ومهاراته وخبراته إلى آخره، ولكن هذه الطريقة ما زالت إلى الآن ليست منتشرة إلى حد كبير.

 أهمية كتابة السيرة الذاتية

السيرة الذاتية هي وسيلة لإقناع صاحب العمل بك وبمهنيتك وخبرتك العملية.

تعتبر فرصة للتحدث عن نفسك بطريقة مرتبة ولبقة.

يمكنك إظهار جميع خبراتك ومؤهلاتك والتي من الممكن ألَّا تتذكر بعضها إذا تحدثت عن نفسك وجهاً لوجه مع صاحب العمل.

فوائد كتابة السيرة الذاتية

تقدم السيرة الذاتية العديد من الفوائد للمتقدم للوظيفة ولصاحب العمل، نقدم لكم بعضاً من هذه الفوائد.. تعرفوا عليها.

فوائد السيرة الذاتية لصاحب العمل

السيرة الذاتية تفيد وتقدم طالب الوظيفة بشكل لائق، ولكنها أيضاً تقدم إفادة كبيرة أيضاً لصاحب العمل، فـ«السيرة الذاتية» تعتبر بياناً مفصلاً عن الشخص المتقدم لهذه الوظيفة.

السيرة الذاتية عامة تكون مصحوبة بخطاب توصية من مكان ما، أو شهادة خبرة لهذا المتقدم.

تقديم السيرة الذاتية لا يلغي ضرورة ملء طلب توظيف للشركة أو للمؤسسة، ولكن في وقت آخر من وقت تقديم السيرة الذاتية.

ممكن أن يتقدم للعمل مئات من الأشخاص، وعلى صاحب العمل مقابلتهم جميعهم، وهذا يصعب الأمر ويجعله مستحيلاً على صاحب العمل، ولكن مع السيرة الذاتية يمكن لصاحب العمل استبعاد العديد من المتقدمين للعمل بكون سيرتهم غير مؤهلة لهذه الوظيفة.

فوائد السيرة الذاتية لـ«طالب العمل»

هناك العديد من الفوائد التي تعود على طالب العمل من السيرة الذاتية بجانب أنها تساعد الموظف في الحصول على العمل الذي يتمناه، منها:

يمكن للسيرة الذاتية أن تساعد طالب العمل على مراجعة إنجازاته الوظيفية وخبراته ومهاراته، وتسلط الضوء على الأشياء التي يجب عليه تنميتها.
كما أنها تساعد طالب العمل على الوقوف على إنجازاته وخبراته خلال حياته المهنية.
تساعد أيضاً طالب الوظيفة على تذكر كل الوظائف والخبرات والمهارات خلال المقابلة الشخصية، في الوقت الذي من الممكن ألّا يتذكر الكثير من الأشياء.
ومع ذكر كافة الفوائد الخاصة بالسيرة الذاتية، فإن عليك كتابة سيرة ذاتية منسقة جداً بالإضافة إلى خطابات التوصية أو شهادات الخبرة التي يمكنك أن تقدمها.
ومع تقديم هذه السيرة اللائقة يمكنك أن تضمن تقدمك في هذه المرحلة وذهابك إلى المرحلة التالية في عملية التوظيف وهي المقابلة الشخصية.

ولكن في حال تمت كتابة هذه السيرة الذاتية بطريقة غير منظمة وغير لائقة ولا تبرز وتسلط الضوء على قدراتك وخبراتك ومهاراتك السابقة، فمن الوارد والمحتمل ألّا يتم قبولك بهذا العمل والذي يمكن أن يكون حلمك.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-