(عدوى الخميرة) وخطورتها على الأم المُرضعة | معلومات مدهشة

(عدوى الخميرة) وخطورتها على الأم المُرضعة  معلومات مدهشة

هو مرض أنثوي يصيب الثدي مشابه لأمراض الجلد الأخرى، ولكن تحدث عدوى الخميرة في مناطق الجلد الدافئة والرطبة، وخاصة بين ثنايا الجلد في الثدي والحلمات، وتسمى هذه العدوى الفطرية بالمسبحة الجلدية.، ولكن يمكن علاج هذه العدوى والوقاية منها بسهولة من خلال عدد من الإجراءات، بما في ذلك التعرف على علاماتها، ثم ابحث عن أسبابه وكيفية الوقاية منه ؛ فهذا مفيد لصحة الأمهات المرضعات والأطفال الذين يرضعون من الثدي. لقاء مع الدكتور ماهر عبد الحفيظ أستاذ الأمراض الجلدية، للشرح والإيضاح.

علامات العدوى في الثدي

  • علميًا، المبيضات هي خميرة توجد بشكل شائع في أجسامنا، وخاصة الجلد والجهاز الهضمي والفم. في حين أن المستويات الصحية من هذه المبيضات يمكن أن تكون مفيدة، إلا أن فرط نموها يمكن أن يؤدي إلى الإصابة.
  • عادة ما تحدث عدوى الخميرة في الثدي، على سبيل المثال، في مناطق الجلد الدافئة والرطبة مثل الإبطين وطيات جلد الثدي والحلمات.
  • هناك علامات وأعراض لعدوى فطرية في الثدي، ولكن من الممكن أيضًا الإصابة بعدوى فطرية دون أي أعراض، وقد تبدو الحلمات طبيعية، وقد تكون هناك علامات على وجود حالة في القناة اللبنية.
  • على سبيل المثال: ألم الثدي الشديد والواسع الذي يستمر طوال فترة الرضاعة، ولا يتحسن مع تصحيح حمل الطفل أثناء الرضاعة، ويزداد سوءًا بعد انتهاء الرضاعة الطبيعية.
  • تتميز آفات الثدي المصابة بالخميرة بظهور حمامي أو طفح جلدي.
  • بثور، واحدة أو أكثر من اللويحات ذات الأحجام والأشكال المختلفة حول الطفح الجلدي.
  • حكة أو وخز أو ألم شديد في الطفح الجلدي وإحساس حارق في أحد الثديين أو كليهما.
  • إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض، استشر استشاري الرضاعة وتأكد من الإصابة بعدوى الخميرة واستبعد أي مشاكل أخرى.

حالات جلدية أخرى مشابهة لعدوى خميرة الثدي

  • يمكن أن تسبب الأمراض الجلدية التالية أعراضًا مشابهة لعدوى الخميرة.
  • مثل الأكزيما، تفاعلات حساسية الجلد، التهاب الجلد التماسي، الصدفية.
  • التهاب النسيج الخلوي (عدوى الجلد الجرثومية).
  • يمكن لطبيبك مساعدتك في تمييز هذه الآفات بالأدوات والاختبارات اللازمة.

أسباب وعوامل خطر "عدوى الخميرة" في الثدي

  1. تحدث عدوى الخميرة في المقام الأول عندما تكتسب الفطريات ظروفًا مواتية، مثل الظروف الدافئة والرطبة، لتنمو.
  2. سبب آخر هو أن الاستجابة المناعية للأمهات المرضعات ضعيفة في كثير من الأحيان. لأن جهاز المناعة يتحكم في نمو الفطريات.
  3. تشمل الأسباب الشائعة سوء النظافة والملابس الضيقة أو الاصطناعية.
  4. القمصان وحمالات الصدر غير الملائمة، وقلة تغيير الملابس الداخلية.
  5. التعرق المفرط نتيجة عوامل مثل السمنة أو الطقس الحار الرطب.
  6. كان للمرأة تاريخ من الإصابة بعدوى الخميرة.
  7. المعاناة من داء السكري من النوع الثاني.
  8. ضعف جهاز المناعة وهناك عدوى فطرية.
  9. الأدوية، مثل الستيرويدات والمضادات الحيوية وأدوية العلاج الكيميائي.
  10. قد يكون لدى النساء ذوات الأثداء الكبيرة طيات جلدية أكثر، مما قد يؤدي إلى مزيد من التعرق تحت الثديين.
  11. يقوم الأطباء بتشخيص معظم حالات عدوى خميرة الثدي عن طريق الفحص البصري.
  12. قد يقوم الطبيب بكشط جزء من الآفة واستخدام اختبار تحضير الهيدروكسيد لتأكيد وجود الفطريات، وعادة ما يكون الفحص البدني كافياً.

علاج عدوى الخميرة في الثدي

  • يعتمد علاج عدوى الخميرة على مكان الإصابة وشدتها.
  • يعد التطبيق الموضعي للأدوية المضادة للفطريات، مثل المساحيق والكريمات والمستحضرات، علاجًا شائعًا.
  • علاج الالتهابات الفطرية بالأدوية الشائعة
  • لمنع خطر تناول طفلك للأدوية الموضعية، يمكنك أيضًا وصف الأدوية المضادة للفطريات عن طريق الفم للأم المرضعة. يمكنك أيضًا شفط حليب الثدي وتخزينه لإطعام طفلك قبل وضع الأدوية الموضعية على ثدييك.
  • تعتبر النظافة الجيدة مهمة أيضًا لإضعاف ومنع انتشار الفطريات، وقد يحيلك طبيبك إلى أخصائي إذا كانت العدوى الفطرية ناتجة عن ضعف جهاز المناعة أو حالة كامنة مثل مرض السكري من النوع 2.

الوقاية من عدوى الخميرة في الثدي

  • الحفاظ على النظافة المثلى.
  • اغسلي الجلد تحت ثدييك بالماء الساخن والصابون في الحمام.
  • اتركي وقتًا كافيًا حتى يجف ثدييك قبل ارتداء حمالة الصدر.
  • تجنبي ارتداء حمالات الصدر غير الملائمة التي تقيد تدفق الهواء.
  • امنح نفسك وقتًا خاليًا من حمالة الصدر في المنزل كلما أمكن ذلك.
  • ارتدِي ملابس من الأقمشة القطنية والكتان.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة جدًا أو المبتلة جدًا أو المتعرقة.

تنبيه  : قبل تطبيق هذا العلاج عليك استشارة الطبيب المختص.

يمكنك الدخول الى المصادر   من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-